ممرات

رام الله
رام الله حاليا من أهم المدن الفلسطينية من حيث الساحة الثقافية التي تجمع شبكات جهوية و عالمية. تعتبر أكثر المدن الفلسطينية تحررا كما أنتجت عددا كبيرا من الناشطين، الشعراء، الفنانين و الموسيقيين.

موجز تاريخي
على بعد 15 كلم من القدس، يرجع تاريخ رام الله إلى العصر الهلنستي. أُسست رام الله الحديثة في القرن السادس عشر و عانت من تغيرات سريعة و مأساوية. تحت سلطة العثمانيين إلى غاية 1911، و الإستعمار البريطاني إلى غاية 1948، عانت من النكبة في نفس العام، حيث تعرض الٱلاف من الاجئين الفلسطينيين إلى السلب و اللجوء من المدن الساحلية إلى مناطق أخرى في الجهة أو في العالم. تظهر أرشيفات البلدية أن ساكنة المدينة ارتفعت بعد تهجير الفلسطينيين من طرف القوات الصهوينية عام 1948. تركت السلطة الأردنية على المدينة بين 1948 و 1967 وثائق تبين ازدهار الساحة الثقافية و الفنية و أهميتها كمدينة سياحية صيفية إلى غاية سيطرة المستوطنين الإسرائليين عليها عام 1967. لعبت رام الله دورا هاما في تقرير مصير الدولة الفلسطينية و ظهور السلطة الفلسطينية بعد اتفاقية أوسلو عام 1993. تتواجد السلطة الحوكومية و التشريعية الأساسية في رام الله، كما تحتضن المدينة العديد من المؤسسات الإدارية الأجنبية، منظمات تبرع و منظمات غير حكومية، منظمات المجتمع المدني و مؤسسات ثقافية. التنوع، التعددية و الإنفتاح هي مبادئ المدينة الأولية.

بلدية رام الله تطمح إلى أن تدمج الثقافة كعنصر أساسي لتطور المدينة، بموازاة مع برامجها الإجتماعية و الإقتصادية. منحت البلدية المدينة البنية التحتية الثقافية اللازمة لتنظيم أنشطة محلية و عالمية (كبيينالي قلنديا العالمي) و المشاركة في الرقي الثقافي لسكانها. ممرات من بين البرامج الثقافية التي تقدمها البلدية، ويهدف إلى إعادة إحياء الثقافة في مدينة رام الله العتيقة قرب حوش قندح ـ مبنى تاريخي تم ترميمه و إعادة تأهيله من طرف سلطة المدينة، يقع في قلب المدينة القديمة. تحتوي القاعة على فضاء عمل مشترك موجه لأربع فنانين بصريين محليين مستقلين، بالإضافة إلى مقر لبرنامج مستقبلي حول إرث المدينة يقترح أيضا ورشات بين حرَفيين و مصممين، وأخيرا برنامج إقامات فنية يستقبل فنانين من خارج البلد.

يهدف برنامج الإقامات إلى خلق منصة لفنانين، باحثين و أمناء معارض من أجل التفكير في مستقبل المدينة بطريقة تمكنهم من إدراك أهمية ماضي المدينة و حاضرها. تعتمد الإقامات على منهجية بحثية و ينبغي على الفنان التحقيق في تاريخ و حاضر رام الله و إنتاج أعمال ثقافية تعكس و تتخيل مستقبل المدينة. يشجع البرنامج المشاركين على لقاء فاعلين محليين و البحث في أرشيفات عمومية و خاصة.

إقامة ممرات تنتمي إلى برنامج كبريت من مبادرة الفضاء الفني Le18 (مراكش)، ورشة المرصد L'Atelier de l'Observatoire (الدار البيضاء)، بيت الصورة Maison de l'Image (تونس)، جذمور Rhizome (الجزائر)، جسر Jiser (تونس / برشلونة) و مركز البحث و الإبداع CeRCCa (برشلونة)، بتعاون مع بلدية رام الله (فلسطين).

مشاريع

Project Atelier Observatoire

أحداث بدون دلالة : سينما مهملة / سينما جماعية

Project Cercca

حركات

Project Le18

قناة

Project Jiser

إقامات إبداعية برشلونة >الجزائر>تونس 2017

Project Maison

الحقيبة البيداغوجية

Project Rhizome

حلمنا باليوتوبيا و استيقظنا صارخين. "على الهواء"

Project Ramallah

ممرات

الشركاء

LE 18
محترف المرصد
بيت الصورة
مركز البحث و الإبداع CERCCA
جسر
جذمور Rhizome